منتديات بانوراما المعرفة

وٍآحٍـٍـٍة مٍنْ الإٍبدٍآعٍ وٍعآلٍـٍمْ بلآ حٍدٍوٍوٍد
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إلى مرتادي المواقع الجنسية على الشبكة الإلكترونية ....هااام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الذيبانـي
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 201
العمر : 45
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

مُساهمةموضوع: إلى مرتادي المواقع الجنسية على الشبكة الإلكترونية ....هااام   الأربعاء 30 أبريل 2008, 6:57 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
إلى مرتادي المواقع الإباحية
<BLOCKQUOTE>


ملاحظة ( أرجو منك التكرم بقراءة الرسالة إلى آخرها)

إليك هذه الرسائل من ربي و ربك سبحانه وتعالى

1- قال تعالى (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ) (الزمر:53)
2- و قال تعالى (قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ) (النور:30)
وقال تعالى:
(وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ)(النور: من الآية31)

3- و قال تعالى (أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ) (الحديد:16)

ثم إليك هذه الرسائل من نبيي و نبيك محمد صلى الله عليه و سلم

1- قال صلى الله عليه وسلم ((لعن الله من عمل عمل قوم لوط))

2- وفي حديث ابن مسعود رضي لله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من غض بصره عن الحرام أورثه الله لذة يجدها في قلبه)

3- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ”من يضمن لي ما بين لحييه وما بين فخذيه أضمن له الجنة“.

4- وقال صلى الله عليه و سلم :" حجبت النار بالشهوات ، وحجبت الجنة بالمكاره "

5- وفي صحيح مسلم عن جرير بن عبد الله، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((من سن في الإسلام سنة سيئة كان عليه وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة من غير أن ينقص من أوزارهم شيء)) وفيه عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال: ((من دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئـًا))
انتهت الرسائل


و أنا أقول لك إلى متى أنت على هذا الحال إلى متى و أنت تبحث و تنشر الصور الخليعة و قد قرأت الحديث الخامس في هذه الرسالة .
اليوم أنت على الأرض و غدا في بطنها يتبعك إلى قبرك أهلك و مالك و عملك فيرجع أهلك و مالك و يبقى عملك أما آن لك أن تتوب آما آن لك أن تنتصر على الشيطان و نفسك و الهوى ، بأي وجه سوف نقابل أنا و أنت و غيرنا من العصاه بأي وجه سوف نقابل الله يوم القيامة ، نعصاه بنعمه و في أرضه و تحت سماءه و نأكل من رزقه و ذنوبنا إليه صاعدة و أنعمه إلينا نازلة و هو يرانا في حال العصيان فهل من توبة؟
هل تريد الحور العين فاصبر فإنما أعمارنا سنين و أيام في الدنيا و تزول و نبقى في الآخرة أبد الآبدين
اقرأ صفات الحور العين ثم قارنها بما ترى من خنا و سوف ترى أني و أنك خاسرون إن لم نعد إلى الله

قال ابن القيم :
أسرع وحث السير جهدك إنما -------- مسراك هذا ساعة لزمان
فاعشق وحدث بالوصال النفس -------- وابذل مهرها ما دمت ذا إمكان
واجعل صيامك قبل لقياها ويوم -------- الوصل يوم الفطر من رمضان
واجعل نعوت جمالها الحادي وسر -------- تلقى المخاوف وهي ذات أماني
فاسمع صفات عرائس الجنات -------- ثم اختر لنفسك يا أخا العرفان
حور حسان قد كملن خلائقا -------- ومحاسنا من أجمل النسوان
حتى يحار الطرف في الحسن الذي -------- قد ألبست فالطرف كالحيران
ويقول لما أن يشاهد حسنها -------- سبحان معطي الحسن والإحسان
والطرف يشرب من كئوس جمالها -------- فتراه مثل الشارب النشوان
كملت خلائقها وأكمل حسنها -------- كالبدر ليل الست بعد ثمان
والشمس تجري في محاسن وجهها -------- والليل تحت ذوائب الأغصان
فتراه يعجب وهو موضع ذاك من -------- ليل وشمس كيف يجتمعان
فيقول سبحان الذي ذا صنعه -------- سبحان متقن صنعة الإنسان
لا الليل يدرك شمسها فتغيب -------- عند مجيئه حتى الصباح الثاني
والشمس لا تأتي بطرد الليل -------- بل يتصاحبان كلاهما أخوان
حمر الخدود ثغورهن لآليء -------- سود العيون فواتر الأجفان
والبرق يبدو حين يبتسم ثغرها -------- فيضيء سقف القصر بالجدران
لله لاثم ذلك الثغر الذي -------- في لثمه إدراك كل أمان
ريانة الأعطاف من ماء الشباب -------- فغصنها بالماء ذو جريان
لما جرى ماء النعيم بغصنها -------- حمل الثمار كثيرة الألوان
فالورد والتفاح والرمان في -------- غصن تعالى غارس البستان
والقد منها كالقضيب اللدن -------- في حسن القوام كأوسط القضبان
في مغرس كالعاج تحسب أنه -------- عالي النقا أو واحد الكثبان
لا الظهر يلحقها وليس ثديها -------- بلواحق للبطن أو بدوان
لكنهن كواعب ونواهد -------- فثديهن كألطف الرمان
والجيد ذو طول وحسن في بياض -------- واعتدال ليس ذا نكران
يشكو الحلي بعاده فله مدى -------- الأيام وسواس من الهجران
والمعصمان فإن تشأ شبهما -------- بسبيكتين عليهما كفان
كالزبد لينا في نعومة ملمس -------- أصداف در دورت بوزان
والصدر متسع على بطن لها -------- حفت به خصران ذات ثمان
أقدامها من فضة قد ركبت -------- من فوقها ساقان ملتفان
والساق مثل العاج ملموم يرى -------- مخ العظام وراءه بعيان
والريح مسك والجسوم نواعم -------- واللون كالياقوت والمرجان
وكلاهما يسبي العقول بنغمة -------- زادت على الأوتار والعيدان
تهتز كالغصن الرطيب وحمله -------- ورد وتفاح على رمان
كالبدر ليلة تمه قد حف في -------- غسق الدجى بكواكب الميزان
من منطق رقت حواشيه ووجه -------- كم به للشمس من جريان
تلك الحلاوة والملاحة أوجبا -------- إطلاق هذا اللفظ وضع لسان
فملاحة التصوير قبل غناجها -------- هي أول وهي المحل الثاني
فإذا هما اجتمعا لصب وامق -------- بلغت به اللذات كل مكان
أتلومه إن صار ذا شغل به -------- لا والذي أعطى بلا حسبان
يا رب غفرا قد طغت أقلامنا -------- يا رب معذرة من الطغيان


و قبل أن أختم أقول لنفسي و نفسك و الله لو أراد الله أن لا نعصاه لما عصيناه ، ألم تسمع بمن قال و الله لا أسجد لله سجدة فأمرضه الله بمرض لا يستريح منه إلا و هو ساجد لله .
ثم قد تدخل النار بسبب عملك هذا نعوذ بالله منها فتفقد لذة النظر إلى وجه الله عز و جل

يا نفس هل تحبين الله أم تحبين تلك الصور الخليعة ؟
(قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ) (آل عمران:31)
هدانا الله و إياك
أخوكم الضال إلا أن يهديه ربه فلا تنسوه من الدعاء
أبو عبد اللطيف
</BLOCKQUOTE>
أخي الحبيــب قــفتحذير : للبالغين فقط !!
قصــة صـورة جنسيــةالمواقع الإباحية وأثرهاإلى من يهمه الأمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://panorama-knowlege.yoo7.com
جارة القمر
عضو متميز
عضو متميز
avatar

انثى
عدد الرسائل : 274
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 14/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: إلى مرتادي المواقع الجنسية على الشبكة الإلكترونية ....هااام   الأربعاء 30 أبريل 2008, 10:43 pm

جزااك الله الف خير على ما قدمت
ووفقنا الله وإياك لما يحبه و يرضاه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشق المستحيل
عضو جديد
عضو جديد


ذكر
عدد الرسائل : 20
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 06/05/2008

مُساهمةموضوع: جزاك الله خيرا   الثلاثاء 06 مايو 2008, 10:31 am

جزاك الله خيرا
يجب على المجتمع المسلم المحافظه على اخلاقه ومبادئه
كما يجب ذلك على ولاة الامور

إلا أننا في عصر تقدمت فيه ا لتكنولوجيا واصبح كل شيء في متناول اليد
فنحن بحاجة الى التثقيف الذاتي الذي يجعل الشخص ذاته يحافظ على مبادئه
جزاك الله خيرا اخي
و ارجوا من الاخوة الاعضاء نشر هذا الموضوع في المنتديات
شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو باسم
عضو فعال
عضو فعال
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 85
العمر : 42
تاريخ التسجيل : 03/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: إلى مرتادي المواقع الجنسية على الشبكة الإلكترونية ....هااام   الأربعاء 07 مايو 2008, 7:18 am

جزاك الله خير دكتور أبو محمد ..

والله يا أخي أن المسألة صارت مرض مقرف..
والاحصائيات التي تجرى على الدول العربية في هذه القضية مرعبة فعلا ..
وتتطلب وقفة جدية للدراسة والتحليل والخلوص بنتائج عملية يمكن تطبيقها على أرض الواقع ..

أثمن ما قاله الأخ الكريم عاشق المستحيل في أن ولاة الأمر لا بد أن يكون لهم القول الفصل في هذا الأمر ..

فالله تعالى يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن ..

ولو أن هناك قرارا سياسيا يساهم في حل هذ الإشكالية ، لكان أولى ..
طبعا بجانب التوعية الدينية ..والتربية الإيمانية ..

حفظك الله ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إلى مرتادي المواقع الجنسية على الشبكة الإلكترونية ....هااام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بانوراما المعرفة :: الأقسام العامة :: المنتدى الإسلآميٍ-
انتقل الى: