منتديات بانوراما المعرفة

وٍآحٍـٍـٍة مٍنْ الإٍبدٍآعٍ وٍعآلٍـٍمْ بلآ حٍدٍوٍوٍد
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تلوث الهواء مدمر لصحة الأطفال

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الذيبانـي
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 201
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

مُساهمةموضوع: تلوث الهواء مدمر لصحة الأطفال   الأحد 08 مارس 2009, 6:27 pm

تلوث الهواء.. مدمر لصحة الأطفال

يؤدي إلى تهيج الجيوب الأنفية وارتفاع الإصابة بالربو الشعبي في المدن المزدحمة



الرياض: د. مها محمد الدباغ*
يعد تلوث الهواء من أهم المحاور التي يهتم بدراستها المسؤولون المعنيون بالبيئة وبأثر التلوث على صحة الفرد والمجتمع. وفي تقرير لمنظمة الصحة العالمية يموت في كل عام أكثر من ثلاثة ملايين طفل دون الخامسة، لأسباب وظروف تتعلق بالبيئة، وهذا يجعل البيئة من أهم العوامل المساهمة في الحصيلة العالمية لوفاة أكثر من عشرة ملايين طفل سنويا. كما تقدر تقارير منظمة الصحة العالمية نحو 4.5 مليون وفاة في العالم لأسباب تتعلق مباشرة بتلوث الهواء وخاصة في الاماكن المغلقة، ما يشير الى ان معدل الوفيات في العالم بسبب تلوث الهواء اصبح يفوق تلك الناجمة عن الحوادث المرورية. ويقدر احصاء طبي نشر عام 2005 معدل الوفيات فى اوروبا بنحو 310 آلاف سنويا. كما يقدر تقرير المنظمة العالمية الوفيات الناجمة عن تلوث الهواء في الاماكن المغلقة بمعدل طفل كل 20 ثانية. لذا يعد تلوث الهواء عبئا اقتصاديا وصحيا يحتم التحرك المنتظم والمدروس لعلاج المشكلة.
* عبء المشكلة يتذكر العالم 4 ديسمبر من عام 1952 حين تكونت سحابة الدخان الشهيرة فوق مدينة لندن حيث توفي على اثرها 4000 شخص خلال ستة أيام ونحو 8000 آخرين خلال الشهور التالية لأسباب تتعلق مباشرة بتلوث الهواء. كما تعرض سكان مدنية بوبال في الهند عام 1984 الى كارثة حقيقية حين تسربت الغازات الصناعية من مصنع شركة كاربيد الاميركية، ما أدى الى وفاة ألفي شخص في الحال واصابة 60 الى 150 الفا، ثم وفاة 6 آلاف مصاب خلال الشهور التالية.

تشير دراسات حماية البيئة في بريطانيا الى أن تلوث الهواء يفوق آثار التعرض للاشعاع النووي خطورة حيث قتل ثلاثون فردا بالتسمم الاشعاعي المباشر نتيجة انفجار مفاعل تشيرنوبل النووي الشهير عام 1986 بالاضافة الى 16000 خلال الانتشار المباشر في اوروبا بينما يؤدي تلوث الهواء الى 24000 حالة وفاة كل عام.

يؤكد سير جون لاتون في هذه الدراسة، ارتفاع نسبة الاصابة بأمراض القلب والصدر لدى النساء اللائي يعشن في المدن التي يزيد فيها تلوث الهواء؛ ويعاني الاطفال الذين يعيشون على بعد 500 متر فقط من الطرق السريعة من مشاكل الصدر المزمنة وبذلك يصيرون عرضة للوفاة في سن مبكرة.


* تلوث الهواء تلوث الهواء هو وجود أي مواد صلبة أو سائلة أو غازية بالهواء بكميات تؤدي إلى أضرار فسيولوجية واقتصادية وحيوية بالانسان والحيوان والنباتات، او تؤثر في طبيعة الاشياء. وقد تكون المواد كميائية او حيوية، كما تنقسم انواع ملوثات الهواء الى ما يغير طبيعة الهواء داخل المباني أو خارجها. كما يختلف تأثير تلوث الهواء حسب قرب الانسان من المواقع وزمن التعرض للهواء الملوث. ويؤثر اتجاه الرياح وسرعتها سلبا أو ايجابا على نتيجة تعرض الانسان للهواء الملوث.

ومن المصادر الطبيعية للتلوث:

* ثاني اوكسيد الكربون وأول أوكسيد الكربون

* أكاسيد النتروجين الناتجة عن التفريغ الكهربائي للسحب الرعدية

* تساقط الاتربة المتخلفة عن الشهب والنيازك او نتيجة لهبوب العواصف والرياح الشديدة

* كبريتيد الهيدروجين الناتج عن البراكين او وجود البكتريا الكبريتية

* غاز الاوزون المنتج ضوئيا في الهواء الجوي، او بسبب التفريغ الكهربائي نتيجة لاصطدام السحب المشحونة كهربائياً.

* حبيبات لقاح النباتات المختلفة.

* ثاني اوكسيد الكبريت، فلوريد الهيدروجين، كلوريد الهيدروجين المتصاعدة من البراكين المضطربة. اما المصادر غير الطبيعية فهي المصادر التي يتسبب الانسان في حدوثها وتتسم بخطورة بالغة لسعة انتشارها وتنوع وتعدد مكوناتها ولأنها تحدث خللا واضحا في تركيبة الهواء الطبيعي وكذلك في التوازن البيئي. ويمكن تجنبها والحد من خطورتها باتباع الوسائل الصحية للوقاية. ومن هذه المصادر:

ـ استخدام الوقود في الصناعة والمنازل للطهو والتدفئة كالاخشاب والفحم في المواقد المفتوحة ما تنتج عنه مستويات تفوق 20 ضعفا من المسوح من أول أوكسيد الكربون. وغالبا ما يتعرض الاطفال والأمهات في البلاد النامية الى اضرار صحية شديدة كنتيجة لذلك ويعاني هؤلاء من سوء التغذية، ما يضاعف من الاثار السلبية لديهم. كما يمكن ملاحظة ما تبثه فوهات مداخن هذه المصانع من أدخنة كثيفة.

ـ التدخين: أثبتت الدراسات العلمية أن التعرض لدخان التبغ يؤثر على المرافقين أكثر من المدخن نفسه في الاماكن المغلقة وكذلك الاماكن المفتوحة الى دائرة قطرها 7 أمتار في دراسة قام بها جيمس ريباس 2005 في فلوريدا. لذلك ينصح بجعل أماكن المسموح فيها بالتدخين على بعد 20 قدما (6 أمتار تقريبا) كحد أدنى. ـ الفطريات molds , house-dust mites وهذه الكائنات المجهرية تفرز بالتالي فضلات العوالق التي تحملها الاتربة المنزلية، تحتوي على جزيئات من شعر وجلد الانسان والنباتات المنزلية .

ـ المنظفات المنزلية الجافة، تحتوي على مادة «تيتراكلوروإثيلين» Tetrachloroethelene التي تتطاير من الملابس او اسطح الفرش التي استخدمت لتنظيفها .

ـ وسائل النقل المختلفة والصناعات الحرفية: من خلال ما تبثه عوادمها من مخلفات الوقود (الديزل والبنزين) وما تحويه من غازات سامة. يضاف الى ذلك الكثير من الاجهزة التي تعمل بواسطة الوقود كالدراجات النارية والسيارات القديمة ومولدات الكهرباء وافران صناعة الخبز والحمامات الشعبية وافران اذابة المعادن والزجاج وغير ذلك. ـ النشاط الاشعاعي: تمثل الاتربة الملوثة بالاشعة النووية احد مصادر الخطر على الكائنات الحية، لانها تحدث تأيناً في جزيئات الماء الموجودة في اجسام الكائنات.

* التلوث والأطفال يستمر نمو رئة الطفل حتى سن الثامنة من العمر بينما يستمر نمو الاداء الوظيفي للرئتين حتى يصل الى قمته عند بلوغ سن 18 للفتيات و20 للشباب ويبقى عند افضل معدلاته لعدة سنوات. ومن ثم يفقد الانسان 1% كل عام من معدل وظائف الرئتين. وحين يصاب الطفل المريض بالتهاب يكون أخف وطأة وأقصر مدة في حال الرئة الجيدة؛ وبالعكس فانه يصبح عرضة لأمراض الصدر والقلب كالبالغين. من العوامل التي تزيد من مخاطر تلوث الهواء على الاطفال أن الطفل يقضي أكثر وقتة في الاماكن المفتوحة واللعب ما يزيد من تعرضه للهواء غير النقي، بالاضافة الى صغر مساحة الرئتين بالنسبة لحجم الجسم لدى البالغين مقارنة بالاطفال وبالتالي تزيد جرعة الهواء الملوث لدى الاطفال.

في دراسة لمركز علوم البيئة الصحية في كاليفورنيا على 1759 حالة، توبعت فيها وظائف الرئتين، وجد ان هناك علاقة مباشرة بين تلوث الهواء ونقص نمو الرئتين، حيث يقل مؤشر «قوة الزفير في اللحظة الاولى» FEV1 بنسبة 3.4% عن أقرانهم. ووجد ان لديهم قابلية أعلى للربو الشعبي وانقباض عضلات الشعب الهوائية الدقيقة. كما أوضح د. جون بيترز رئيس فريق الباحثين أن التعرض المستمر للهواء الملوث يؤدي الى التهاب أنسجة الرئة اثناء مراحل النمو مما يعيق النمو الطبيعي للرئتين؛ ووجد ان قطر المواد العالقة التي يحملها الهواء أقل من 2.5 ميكرومتر، أي اصغر من عشر قطر شعرة رأس الانسان، كما أنه عند الثامنة عشرة أي بعد مدة أطول من التعرض للتلوث قد استمر تدهور الجهد الرئوي بنسبة 10% سنويا . من الاعراض التي يصاب بها الاطفال والكبار على حد سواء، تهيج الجيوب الانفية، ارتفاع نسبة الاصابة بالربو الشعبي في المدن المزدحمة. وتشير الدراسات الى وجود ارتباط وثيق بين ارتفاع نسب التلوث وارتفاع نوبات الربو الحادة التي تستلزم العلاج بالمستشفى في شريحة الاطفال بنسبة 6%؛ وكذلك ارتفاع الاصابة بالانسداد الرئوي المزمن (COPD) لدى البالغين. التعرض للهواء الملوث يزيد نسبة الاصابة بالالتهابات الرئوية لدى الاطفال دون الخامسة الى الضعف وبالتالى الى 900 ألف حالة وفاة نتيجة لذلك من مليوني طفل يتوفون كل عام بسبب الالتهاب الرئوي.

كما تفيد احصاءات منظمة الصحة العالمية بأن هناك علاقة مباشرة بين استنشاق الهواء الملوث في الاماكن المغلقة وانخفاض وزن المواليد وبين ارتفاع الاصابة بسرطان الرئة وكذلك سرطان البلعوم وسرطان الحنجرة.

* من أجل هواء نقي تستدعي معالجة تلوث الهواء جهودا واسعة ومنظمة تعتمد على برامج سبق لها النجاح من خلال التجربة العملية العالمية وان تتضافر جهود المجتمع مع المسؤولين من أجل سلامة أبنائنا، فهم مستقبل بلادنا. وتختلف أطر المعالجة بين دولة وأخرى تبعا لحجم تلوث الهواء وتنوع مصادره والامكانات المتوفرة لكل دولة على حدة ومع ذلك فإن ابرز عمليات معالجة تلوث الهواء تبدأ من وعي الفرد والالتزام بقوانين المحافظة على البيئة. ان مكافحة تلوث الهواء في الاماكن المغلقة هو الهدف الرابع من أهداف الانمائية للألفية الثالثة في اطار تخفيض معدل وفيات الاطفال باستخدام المصادر النظيفة للطاقة. كما تعتمد منظمة الصحة العالمية برامج توفير الطاقة ونشر الوعي البيئي ودعم البرامج الوطنية من أجل هواء نظيف.

* استشارية أمراض صدر الاطفال والحساسية ـ مستشفى القوات المسلحة عضو مجلس ادارة جمعية طب الاطفال السعودية




المصدر " صحيفة الشرق الأوسط
http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=15&article=421477&issueno=10411
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://panorama-knowlege.yoo7.com
 
تلوث الهواء مدمر لصحة الأطفال
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بانوراما المعرفة :: الأقسام العلٍميٍة :: منتدى العلوم البيئية والزراعية-
انتقل الى: